لمناضل البارز الدكتور فخار كمال الدين في إضراب عن الطعام بعد اعتقاله اليوم

fekh1.bmp     دخل الدكتور فخار كمال الدين المناضل البارز في إضراب عن الطعام بعد اعتقاله بطريقة وحشية من طرف عدد كبير من رجال الشرطة بزي مدني وبدون أي سبب أو حتى مذكرة توقيف دون أي احترام للإجراءات القانونية والإنسانية

     وكان سبب اعتقال الدكتور فخار كمال الدين المناضل في مجال حقوق الإنسان والسياسي المعارض البارز على الساحة الوطنية والدولية قد بقي لغزا من غير جواب إلى هذه اللحظة، إلا أن الثابت والمعروف هو أن السلطة في الجزائر وخاصة في غرداية وكالعادة باستعمالها لأداتي الشرطة القضائية والعدالة تحارب وبقوة كل من يقف ضد الظلم وفي صف الشعب، ويناضل من أجل حقوقه المشروعة بالطرق السلمية والقانونية فقد حاولت كسر نضال « الدكتور فخار كمال الدين » والمناضلين معه في مجال حقوق الإنسان في سنة 2004 باعتقالها للدكتور « فخار كمال الدين » وأعضاء المكتب الولائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان مكتب ولاية غرداية في أحداث حركتها السلطة كما قامت بعد ذلك بقليل بفبركة قضية اغتيال مسؤول الهلال الأحمر « بزين ابراهيم » أو فيما صار يعرف بقضية الشاب « محمد بابانجار » لعلها تصل إلى غايتها وهي كسر نضال « الدكتور فخار كمال الدين » أو أحد قيادي الحركة الاحتجاجية السلمية في غرداية لكن دون جدوى، وها قد جاء هذا الاعتقال العشوائي لنرى أي تهمة حضروا ولفقوها لكسر نضال الدكتور وأتباعه هذه المرة، خاصة بعد وقوفه بقوة لرفع الظلم المسلط عن الشاب « محمد بابانجار » وكذلك وقوفه لتسليط الضوء كل مرة على تلاعبات السلطة في قضية أحداث بريان.

 

     وفي اجتماع حاشد مساء اليوم في مقر حزب جبهة القوى الاشتراكية فدرالية غرداية أكد جميع المناضلين والمتعاطفين عزمهم على مواصلة النضال السلمي والقانوني والتضحية أكثر من أي وقت مضى خاصة وأن حياة الدكتور في خطر بسبب إضرابه المفتوح عن الطعام.

     لهذا كله نرى انه من الواجب على جميع المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية والصحافة المستقلة والشخصيات الوطنية الوقوف والتضامن والعمل من أجل الإفراج الفوري عن الدكتور فخار كمال الدين.

             الإمضاء

رئيس المكتب الولائي للرابطة

عبونه ابراهيم 

Commentaires

  1. Kara Fawzi dit :

    لقد بلغ السيل الزبى. في الوقت الذي تفرج السلطة عن المجرمين الذين حملوا السلاح ضد الشعب، يوقف فخار كمالالدين الذي يحمل راية السلم ليدافع عن حقوق الجزائريين. أليست هذه بحكومة ارهابية؟
    نحن معك يافخار، اصمد فإن الله مع الصامدين الصابرين.

  2. Tighilt-Inourar dit :

    Je propose qu’on expose son cas partout sur Internet pour montrer au monde le vrai visage du régime algérien liberticide et terroriste.

  3. salah nathali nath hand omoussa dit :

    le regime algerien et connu de tout le monde (meme des morts)les democraties occidentale soutiennent les dictateurs pour leurs interés national ,marchés juteux ,matieres premiere coruption donc ils soutiennent ces pays pour soit disant,stabelité du pays, regionale,il n’est de leur interer d’avoir une democratie en face d’eux ,tout simplement ils traiteront d’egale a egale c’est pour cela qu’ils ne desir pas qu’on soit democrate mais dès que ces pays leur tourne un peux le dos concernant des marchés juteux,d’un coup alors ces memes pays se rapelle que ces etats qui soutienent auparavant devienne des dictateurs,infrequantable voila le principe des grandes democraties donc il ne faut compter que sur nous meme,ils ont bafoués la constitution, les elections electorales truquées que nous reste d’autre a faire il faut faire comme les Iraniens;descendre dans la rue jusqu’a ce que ce pays soit liberé de cet etat voyoux, dans le cas contaire tant-pis pour nous on l’ aura meriter

Laisser un commentaire

FRONT NATIONAL - Bouches-du... |
Mouvement des Jeunes Social... |
15ème circonscription du No... |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | Sagvar, le Roman Noir de la...
| Sarkophage
| UES - Claude WEBER